الخميس 23 آذار

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا مساهمات شعرية

بــوح ـ شعر : أمينة غلاض

ما بين بوح.. وبوح..
أرتق ما ضاع منك .. ومني ..
لأتنفس ..
وأعتصر ما بقي من خلجات..
هي ومضة .. يستفيق معها نبض الكلمات..
يصير النبض حرفا..
يعانقه حبر ..
فوق ورق شامخ..
يغفو ..
يعاند..
يرفض ..

اِقرأ المزيد...

ثائرة الأهداب ـ شعر : أبويوسف المنشد

يريد الليل
أن نحجّ إليه
بقبلةٍ ، وشهقتين
فنحن قدّيسان ... يرتّلان الدلع الكونيّ
ويتسكّعان خارج النص
يريد الليل أن نتصاعد فيه
أن نتسلّق فيه
أن نقفز فيه ... كفهدين بريّين متوحّشين ، جائعين
لايشبعان
يريد الليل أن ندخله
من كلّ القارّات

اِقرأ المزيد...

هيَ لم تولد ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أقول للموج : هيَ مولاتي
يقول الموج : هيَ لم تولد !!
وأجوب بكائي
إليها ..
فيستضحكها الدمع
من بدء الكون ..
إلى بدء الكون !!
ويتضخّم الصدى ... هيَ لم تولد !!
فترتدّ الشمس إلى عتمتها
ويموت الخمّار بخمرته ..
والطائر بأغانيه ..

اِقرأ المزيد...

قلب الخاسر ـ شعر : خالد غميرو

أنا مستعد،
أن أدخل معك في معركة
لأخسرها..
فأنا أدمنت معك الهزائم
وأعرف جيدا كيف أكون الخاسر دائما،
حين يتعلق الأمر بك.
فهيا إذن
إحملي أسلحتك.
وإطعنيني
إتركي علامات مميزة على جسدي
علميني كيف أتألم.

اِقرأ المزيد...

أفول ـ شعر : لجينه نبهان

هذا الوجع المزمن.. بات عاقراً
لا ينجب القصائد
لكنه خصب بما يكفي
ليلد في كل يوم
موتاً.. بالألوان
يسكر كنبيذ رخيص
برفقة نديم لا يجيد
الرقص
ولا حتى البكاء
الغيمة وهم القطرة في الانعتاق!
لكنها كينونة المطر

اِقرأ المزيد...

معزوفات امرأة ـ شعر : زينب الشيخ

تصفّحت أزمنة الصمت
فوجدتك يالغتي
يمامةٌ أنا ..
تثقب وجه الريح
**
آن لي ... أن أمنع الموتى
من جرّ الشمس
إلى قبورهم
آن لي ... أن أتنّفس
صباحات امرأة ..
شدو امرأة ..

اِقرأ المزيد...

صبوة ـ شعر : المصطفى العمري

أحبك غيمة تمطرني أملا
تنبتني وردا أحمر الوجنتين
أشجار لوعة تملأ الدنيا فاكهة عشق أبدي
أحبك سحابة بيضاء فوق ذرى الجبال
أحبك شمسا تدفئ مفاصلي
تنزع عني برودة الجفاء القاتل
أحبك حبا قاهرا يؤرقني
ينتشلني مني و من جنوني
أحبك دمعة ترسم على خدي فرحة الصبيان
وترسمني دخانا يتعالى في الأفق
يمضي  والفراشات.

اِقرأ المزيد...

تباشير وجه سومري ـ شعر : نينوس نيـراري

يبشرني وجهك القمري
بميلاد ضوء يغازل ليل حياتي
فيطلع من تحت جلدي الربيعْ
و يصحو سباتي
و ترقص زهرة ذاتي
و ترحل عيناك نحو الفضاء
فلا يغضب الرب إذا خدشتْ
ريشة الهدب لوح السماء
فيوم تلقيت منك البريد السريعْ
قفزت كبطّ يقاوم عصر الجليد
و كسر منقاره مجد ذاك الصقيعْ

اِقرأ المزيد...

سيخبركِ الشرق ـ شعر : فؤاد ناجيمي

سيخبرونكِ
أنني أشبه البحر
لا أستقر على موجة
وأن الليل بداخلي رتيب
***
سيخبرونكِ
أن يومي غامض
تحمله الغيوم خيبة خيبة
من الظلال النهار إلى أنا الكئيب
*** 
سيخبرونكِ

اِقرأ المزيد...

حوار صامت ـ شعر : غزلان شرعي

يتكلم ساكتا...وأجيبه بسكوتي
صمت فاشل...مبهم
ولكن له في القلبين حديثا طويلا
وموجعا

للأسف ماذا يريد الحب...؟؟
من قلوب تشيخ في صمت
تحتضر ...في يأس..؟؟

كيف يلعب..ويضحك
و يجري

اِقرأ المزيد...

لمّا تجلّيت ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أنت المهيمنُ لا هذا ولا ذاكا
وليس يعلم ما في الغيب إلّاكا
لا أين أنت ولا ماذا وكيف متى
لن يستطيع إليك العقل إدراكا
في كفّك البحر يرسو وهو مرتبكٌ
ويستدير إذا ما شئت أفلاكا
ياخالق الحبّ والفردوس ياملكاً
لولاك ما الحبّ ماالفردوس لولاكا
تجري إليك تسابيحي بلا عددٍ
وعالمي الطفل يجري نحو يمناكا
لأنت أرأفُ من أمٍّ على ولدٍ

اِقرأ المزيد...

الطّاعَةُ وَالجَلالُ لِلْجَلَالِ ـ شعر : عبد اللطيف رعري

انثُري الورقَ
انثُري الورقَ سيِّدتي أبيضاً....
أنثُريه بسخاءٍ منَ القمَمِ إن يُرضِيكِ طُولاً فعَرْضاً
 فأحْدَبٌ يمُرُّ منْ هنَاكَ تكْسُوهُ القَسوة
 ستهابه من خلف الأبواب
الصبية وما تبقى من النسوة
ممتطياً لهيب السنوات العاقرة
 يرش المدينة  بنقع البرودة والعتمة
ماشيا كالرمح لا يعثر إلاّ على هاوية
 في قلب الصحراء....
 في عمق الهاربة الحدواء.

اِقرأ المزيد...

نَشْوَةٌ ـ شعر : أَمَادُو نِيرْبُو ـ ترجمة: د. لحسن الكيري

كُلُّ وَرْدَةٍ لَطِيفَةٍ رَأَتِ النُّورَ أَمْسِ،
كُلُّ فَجْرٍ يَنْبَلِجُ بَيْنَ الْحُمْرَاتِ،
يَتْرُكَانِ رُوحِي صَرِيعَةَ النَّشْوَةِ...
لَا تَتْعَبُ عُيُونِي أَبَدًا مِنْ رُؤْيَةِ
مُعْجِزَةِ الْحَيَاةِ الْأَزَلِيَّةِ!
***
مَرَّتْ سِنُونٌ وَ أَنَا لِلنُّجُومِ مُتَأَمِّلٌ
فِي اللَّيَالِي الإِسْبَّانِيَّةِ الْبَيْضَاءِ
وَ فِي كُلِّ مَرَّةٍ أَجِدُهَا أَجْمَلَ.
اِنْصَرَمَتْ سِنُونٌ، وَ أَنَا وَحِيدٌ مَعَ نَفْسِي،
أَسْمَعُ مِنَ الْأَمْوَاجِ الْخِصَامَ،

اِقرأ المزيد...

الأقحوان ـ شعر : خالد غميرو

متى يتمرد الأقحوان،
على ولائه الأعمى للشمس .
لينظر إلي قليلا
ليسمعني قليلا
ويعطيني بعض الوقت
لقد أردت دائما أن أبوح بأسراري،
للأقحوان..
أن أبقى قريبا من الأقحوان.
وكنت أريد أيضا أن أعترف له،
أن العالم يكون موحشا
حين تبقى وحيدا..

اِقرأ المزيد...

أنثى الغياب ـ شعر : فؤاد ناجيمي

القصيدة حالة نسيان، تحاصر الذاكرة
تئن كثيرا ولا تنهزم، صادقة كجنازة
فقير لم يلتفت إليها أحد، هي سيرة أجساد
العبيد حول سياط الأسياد، وما بقي مِن
أثارِ مَن مروا قبلي تحت هامش أيامهم،
وآخِر مَن يَرثي عُري صحراءنا العاهرة
***
حين أحِب، أطل علي منكِ فلا أرى
إلا بقايا خيبتي، أخبريني عنها كيف
هي الآن ؟ أما زالت تحب الأغاني ؟
أم أنني من بعدها شِبه أسماء متناثرة

اِقرأ المزيد...

قدّيسة الصباح ـ شعر : زينب الشيخ

مابال الشمس
لا تشرق في نافذتي
وقد انتصف النهار
**
أصوم عن كلّ شيء
إلّا عن حشرجاتٍ
تمزّقني بشغف
**
كلّما خفت الضوء الأزرق
عاد المساء
يئنّ في جسدي

اِقرأ المزيد...

كَانَ مُكْتَئِباَ...وَكَانَ وَحِيدا ـ احماد بوتالوحت

كَانَ هُنَاكْ !
بِوَجْهِهِ الْمُسَوَّرِ بِالسُّحُبْ  .
كَانَ امْتِدَاداً لِأَسْوَارِ الْبَحْرِ  ،
لِأَسَاطِيرِ الْحِكَايَاتْ  ،
فَوْقَ رَأْسِهِ قَمَرٌ نَاعِمٌ ، بِعُيُونٍ غَجَرِيَةْ ،
وَقَطِيعٌ مِنَ النُّجُومِ الْمُتَثَائِبَةِ خَلْفَ الْغُيُومْ  ،
مَجْرُوحاً بِوَحْدَتِهِ كَوَرَقَةٍ فِي الثَّلْجِ ،
مَحْرُوقاً بِوَجَعِ الْمَكَائِدْ .
جُنُونُهُ يَمْتَدُّ أَبْعَدَ مِنْ مَمْلَكَةِ النَّحْلْ ،
وَمِنْ أَرْدَانِ قُمْصَانِهِ الْمُهَلْهَلَةْ  ،
تَخْرُجَ قُرَى مِنَ الْعَبِيدْ ،

اِقرأ المزيد...

الشتاءات البعيدة ـ شعر : حسنة أولهاشمي

في الشتاءات البعيدة
كنا نجتمع أنا وإخوتي
حول مائدة كبيرة
يتوسطها فرح صغير
مرآة عيوننا الناعسة
تعكس احمرار الجمر الذي عليه
تتحمص قطع خبزنا البني
من الغرفة المجاورة
يصلنا نشيد  " الشيخ إمام "
وصوت الثورة التي تعلنه
أختي الكبرى على ملصقات بيضاء صباحا

اِقرأ المزيد...

أحبك أن تبقى ساكنا... ـ شعر : بابلو نيرودا ـ ترجمة: حنين الصايغ

أحبك أن تبقى ساكناً
وكأنك غائب
وتسمعني من بعيد
وصوتي لا يلمسك
وكأن عينيك قد سافرتا بعيداً
وكأن قبلة قد ختمت فمك
كل الأشياء ممتلئة بروحي
وأنت تنبثق من الأشياء
ممتلئ بروحي
أنت كروحي
كفراشة الحلم

اِقرأ المزيد...

طوق العرفان ـ شعر : نادية البعون

هجرت حلمي العنيد
ونسيت ماذا أبتغي، وكيف أريد
فلا تسألني متى يأتي الربيع،
 ومتى يرحل عني الخريف والمطر
ولا كيف صارت نرجسي
 بسواد الليل، كذبول السحر
وكيف ينحني شموخ الجبال
 وينضب الخصب من جذور الشجر
وقل  لي كيف ينبت الزهر في الصحاري 
وكيف ينمو فيها الشجر
وكيف تصمد الجبال

اِقرأ المزيد...

سرقوا ما سرقوا ! ـ شعر : فؤاد ناجيمي

سرقوا
الأرض من تحتنا
والخطو والسنابل

سرقوا
السماء من فوقنا
وأمطرونا قنابل

سرقوا
أحلامنا كلها
وتركوها تقاتل

اِقرأ المزيد...

ماذا بعد الشفق ؟ ـ شعر : فؤاد ناجيمي

يعبرون حبي، كما يعبرون شحاذا
طردته الطريق، ولأني لا أعرف
لغة البدو بعد النبيذ، ولا كلام القيظ
للسراب، أمشي ملئ صخرة، أرى
الأيادي من حولي هاوية، وأقرأ
وجهي، لعلي أعثر عليَّ خلف غبار
ليس لي، كم تشتد فيَّ الأقنعة، كنت
أهذي، لم يكتمل يقيني الحتمي كي
أعلن الضحية، وأخبر عما سيحدث
لغيمة وقعت تحت صحراء تؤلم الماء
وهم يمرون على خطاي البطيئة نحو

اِقرأ المزيد...

رِسَالَةُ حُبٍّ ـ شعر : خُولْيُو كُورْطَاثَرْ ـ ترجمة : د. لحسن الكيري

كُلُّ مَا أُرِيدُهُ مِنْكِ
قَلِيلٌ فِي الْعُمْقِ لِأَنَّهُ فِي الْعُمْقِ كُلُّ شَيْءٍ،
كَمُرُورِ كَلْبٍ، كَتَلٍّ،
تِلْكَ الْأَشْيَاءُ التَّافِهَةُ، الْيَوْمِيَّةُ،
سُنْبُلَةٌ وَ سَالَفٌ وَ كُتْلَتَا تُرَابٍ،
رَائِحَةُ جَسَدِكِ،
مَا تَقُولِينَهُ حَوْلَ أَيِّ شَيْءٍ
عَنِّي أَوْ ضِدِّي،
كُلُّ هَذَا هُوَ قَلِيلٌ جِدًّا،
أُرِيدُهُ مِنْكِ لِأَنَّنِي أَهْوَاكِ،
فَلْتَنْظُرِي إِلَى أَبْعَدَ مِنِّي،

اِقرأ المزيد...

أُعْطِيـكَ مَهْما مَنَعْــتَ .. ـ شعر : محمد المهدي

في وطني ..
 تُلْوى أفواهُ القِرابِ قِـبْلَــةَ
 التّـافهين و التّــافِهات،
من الرّاقصين على الجراح و الرّاقصات،
 والمُطربين و المُطربات،
 و المُمثلين و المُمثلات.
في وطني ..
ليس للطّوى مــا يَـقْــتاتُ،
أو لِلْقَــرِّ ما يُـــــوقِ الآفــات.
أَو يَصْطَــلي مِن صَقيــعِ النّظَـرات.
في وطني ..

اِقرأ المزيد...

غداة حزن ـ شعر : حسنة أولهاشمي

دفنت جدتي ضفيرتها
عند قدم شجرة معمرة
في قريتنا الأطلسية
الآن أريد خصلة منها
أشيد بها جسر الحب في دمي
تعبره حمائم رهيفة
فقدت جناحها في وادي الجراحات
في سماوات الخوف
أرسم قبلة كبيرة
كتلك التي دستها جدتي
في قعر القبر

اِقرأ المزيد...

يأس صامت ـ شعر : مأمون أحمد مصطفى

(1)
اليوم
يوم أزرق
لا يشبه ألوان السماء
قاتم مربد مصوح
تتناوشه
نسور، وذئاب وصقور
فيه قصة،
وفيه غصة
يتكور، لتكتمل الحسرة
قيل لي

اِقرأ المزيد...

الرجال الجوف ـ ت س إليوت ـ ترجمة : عبد الهادي السايح

نحن الرجال الجوف
نحن المحشوون
نميل معا فتميل رؤوسنا المملوءة بالقش
يا خسارة،
خفيضة أصواتنا الجافة
خالية من المعنى
لمّا نهمس معا
كالريح تجوس خلال يابس العشب
أو كالجرذان تمر بأرجلها فوق الزجاج المنكسر

في قبونا المجدب

اِقرأ المزيد...