مساهمات شعرية

أشواق ـ شعر : محمد لغريسي

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

أمي
ويحبل رنين دملجك
في الروح
ويتهادى وشمك الرخيم
المعسل
كشعيرات همس
تتسلق أناملها المزهرة
فوق الهواء
وأعلى الهوى
أمي..
يا شوقا كالموج

يرسم على أزرار قميصي
رنة الشعر
والترف
يسقي عطشي
كما ريق كاهن..
يومىء لي
نحو  عشاء رب..
.......
أمي
عندما يجالسني
طيفها بين الحقول
أطيب كهذيان
قنديل
أختلط بالأنهار
والحصى
أركب السكرة
بغثة..
أمي
عندما تمسك بساعدي
كهيأة
كعبة
أبرأ من أسئلتي
أطير
كلقلاق سوري طليق
أطلق جناحين
كجنوني
أصفع الريح
حقا
أغني
كفاكهة حديثة
أرتفع كنجمتين
وأهزم
شراهة الأعالي
........
أمي
عيونها المقوسة
تحرسني
من شظية وحدتي
ومرارة
المرارة
وصمتها البابلي
يصيخ السمع
لشرودي
البعيد
.........
أمي
ها الغربة
تقهقه سكرانة
في دمائي
تضيق..
تتسع..
تنفجر
كالبراري الثقيلة
تنطبق كلها
على كتفي
تسكنني الخيام
المحطمة
يا أمي
وتسحقني الطرقات..
........
أمي
لا الهوس
يخضع لي
لا الحرف التعيس
يطربني
لافاكهة الرهج
تقضم
من لحمي
وتغسل جسدي
من جدارات
السنين
........
أمي
أنت أنوار شاهقة
أنت مئذنة
شرقية
تؤنسني
أنت ضحكة سحابة
وزهرة
رمان..
أمي
يا إحساسا صوفيا
ينفذ إلى أعشاش النفس
كأنه وحي
أو سطوة ناي
.........
أمي
عندما أظمأ
أشرب من طقوس
تلك الحكايات
عندما تنقبض روحي
أتلمس من وجهك
نبعي
ومنارة..
وعندما يعجز النور
عن ترديد الغناء
أتوكأ
تلك الصلوات..
.......
أمي
عندما أضيع
كحزمة مفاتيح
أتحسس اسمك الشافي
أشعر بي
وأنا قشة واهنة
بين أضراس
نسمة
والعالم الصغير
حولي:
ماء نافورة
سهو حبيبة
وصخب ريحان..