مساهمات شعرية

الساموراي الأخير ـ شعر : نينوس نيراري

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

توقعتُ أن تهتفي البارحهْ
فكم كنتِ مشتاقة للحديثِ الطويلْ
وصوتي الجميلْ
رميتِ بنفسكِ من غير وعي بعمق مياهي
ولم تسألي عذبة هي أم مالحهْ
ولم تأبهي لصقورِ شفاهي
وكم قلتُ أنّ شفاهي
طيور مهاجرة جارحهْ
أنا موسميٌ ولا تجدينني بكلّ الفصولْ  
فهذه فرصة رفض الهوى أو قبولْ
فدوري كما شئتِ حول محيطي ودقّي الطبولْ

* * *               
أنا لستُ أسطورة في الحجرْ
أنا واقعيٌ ومبتسم النور مثل الفجرْ
ولا أنتمي لبلادٍ
أسافر في لحمة الأرض مثل الغجرْ
ولحمي تراب القمرْ
فمحظوظة أنتِ فيّ , أُغذيك بيت شعرٍ
وأسقيك سطر نثرٍ
أُحرّض فيك الأنوثهْ
أُسلّح فيكِ الخلايا
كلامي يُنشّط حتى المرايا
يثير سكون الزوايا
فهل تعلمين بأنّ الرجال
تخاطر من أجل الوصولْ
وأنّ النساء تريد الوصولْ
لأجل الحصولْ
 
* * *          
رأيتكِ ملهوفة للسقوط سقوط المطرْ
وتنتشرين في مساحة ذاتي انتشار العطرْ
شممتُ رائحة احتراقكِ فوق السطرْ
فألقيتُ نفسي بلا حذر في لهيب الخطرْ
طموحي يُشجعني أن أهاجمْ
وأرجع عهد الملاحمْ
ففي زمن العولمهْ
ووحشية الأنظمهْ
أنا آخر من يكتب الملحمهْ
* * *          


أيا موجة قلبتْ زورقي في ثوانْ
وألقتْ حطامي على ساحل العنفوانْ
تكاسرتُ فوقكِ صخرة مرجانْ
فوا عجبي كيف أعود أميرْ
وانهض بعد الحطام الكبيرْ
فأول سيدة أنتِ تدحرني في السريرْ
وأشهر عاشقة أنتِ في دولةٍ من حريرْ
أقرّ اندحاري المريرْ
فمن أين أنتِ , وما سرّ هذا الهجوم الخطيرْ  
وداعا لعهدٍ من الانتصاراتْ
ومرحى بعهدٍ من الانكساراتْ
فشاعركِ الفذّ والعاطفي المثيرْ
 هو الساموراي الأخيرْ

* * *              
 الساموراي ـ محارب ياباني شجاع