الأربعاء 13 كانون1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة جدا ـ مبارك السعداني

1-نظافة
في حالة تفكيرعال آلمه مصير العالم من حوله.
جمع كل الاوجاع ،كل التفاهات وكل المعوقات ...
طرحها في آلة تصبين ضخمة وطفق يراقب دورانها السريع؛
 بعد انتظار طويل قذفه الماء بصفائه النمير.

اِقرأ المزيد...

قصص قصيرة جدا - محمد منير

انزياح
أخَذتْ زُخرُفهَا وازّيَّنتْ للزّائِر الكَبِير،
أقْفلتْ أبوَابَ الفُصُول علىَ التلاميذ ذَوِي الاحتياجات الخَاصّة،
حضَر الزّائرُ مُتأخّرًا فقبّلتْ يديْهِ وشكرَتْهُ، وقدّم لهَا الهَدايَا،

اِقرأ المزيد...

ثلاث قصص قصيرة جدا - أبو إسماعيل أعبو

رجـاء
كانت تقول لي: "أنت حرف وأنا الحرف الآخر"، وكنت أقول لها: "بل أنت حروف الزين كلها". ما كنت آنئذ أدري، أن الزمن سيُسلس كتابتها نحو نقطة ختم.

شفـافيـة
خرجـتُ منـي وجسـدي فـي أثـري كالظـل، بعـد خطـوات التفـت إلـيّ، فرأيتنـي آخـرَ، تعلـو محيـاي تقاسيـمُ أنثـى، فناديتنـي مـرات، فلـم يستجـب لصوتـي سـوى صوتهـا، بعـد خطـوات رأيتُهـا تخـرج منـي، وجسـدي فـي أثرهـا.

اِقرأ المزيد...

السور ـ ق .ق . ج : نورالدين السعدي

رسم خطا بينهما .. مع مرور الأيام ، نما  سور  .. فسجن في نقطة البدء ..

اِقرأ المزيد...

قصَّتان قصيرتان جدًّا ـ سهام العبودي

(صمتٌ مفوَّه)
لقد تبادلا فقرتين كاملتين من الصمت.
كان ذلك هو أصدق حوار جرى بينهما على الإطلاق!

اِقرأ المزيد...

طغيان ـ ق.ق.ج : بوعزة الفرحان

من ثقب ذاكرته تأمل حدود وطنه، وجدها منقوصة الأطراف. امتعض من التاريخ ....ليلا، بقلمه الأحمر رسم خريطة جديدة للمنطقة.
لم يجد صعوبة في ذلك !؟ أسفر الصبح، نظر إلى الجوار: دوي، انفجار، دخان...

اِقرأ المزيد...

ومضات قصصية... ـ خضر كمال

فكر حر.....
لا يتلون لأجل أحد، وحدها الحرباء تفعل ذلك.
.........

ثبات وإصرار ....
عقدت المزابل اجتماعاً طارئاً واتخذت موقفاً صارماً من الربيع، ولكنه أزهر رغم نتانة الحصار.
........

اِقرأ المزيد...

صغيرة كمجرة ـ ق.ق.ج : محمد كريش

كان اشتياقي، احتضان وجعك الصغير... وأهدهد!
فما إن هممت، حتى وجدتني كنقطة في مجرة، هادرة من الأوجاع.

اِقرأ المزيد...

ميثاق مع القرين ـ ق.ق.ج : غزلان الشرعي

عندما وضع يده الكبيرة في يدي واتفقنا على ألا نخون العهد..كنت بداخلي عازمة على خيانته..لم يكن من الصعب أن أقول مالا أفعل.. فانا عادة ما أكذب...حتى إني اخترع كذباتي بإبداع كبير.. أنا أشد كفرا وبهتانا من الشيطان نفسه...وكان قلبي الأسود لا يعكس أبدا ما بداخلي ..ملامحي جميلة وكأنني ملاك نزل من السماء.

اِقرأ المزيد...

عقم ـ ق.ق.ج : خضر كمال

عندما تكونين حُبلى بالأنغام
أكون مبعثراً....
ولما ألملم أشلائي لأنصت
تخرسين.

اِقرأ المزيد...

نهاية حرب ـ ق.ق. ج : ماهر طلبه

حين بدأت الحرب أراد بيتنا أن ينجو بنفسه من القصف المتواصل، فتحرك مسافة كافية كي يبدو – من وجهة نظره- على الحياد.. وهناك توقف بجوار بيوت كانت تبدو مثله مسالمة وظن أنه نجا، لكن الحرب لم تكن تأمن لمن يهادن أو يسالم أو يلزم الصمت أو يهاجر..

اِقرأ المزيد...

الغداء الأخير ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

عندما كنت مع صديقي الراحل أحمد واقفين بباب مطعم الجامعة في الطابور الطويل...كنا نضحك ونحن نتخيل شكلينا ونحن عجوزان...

اِقرأ المزيد...

انقياد ـ ق.ق.ج : ‎‎مجد حلاوة

كالقطيع...
يرشدهم إلى القاع جرس، ويلملم شتاتهم كلما تفرقوا نباح.

اِقرأ المزيد...

كلب الراعي الافضل ـ ق.ق.ج : أيمن العقرباوي

تصارعت مجموعة كلاب محاولة الحصول على لقب " كلب الراعي الأفضل " .

اِقرأ المزيد...

مشركة الليل ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

أنت في قلبي...فالتزم الصمت ولا تتحرك لأن عالمي الخارجي يرفضك ......
لا أريد أن أجلد وجل خطيئتي أنني أحببت...أشركت و خنت الوطن و الزمن و بعت الله مقابل حفنه قُبَل...و ربيت الوهم المتوحش من العدم في قفص من القصب المعطر   ....
ناديت في الليل بعلو الهمس...دموع و دواوين للبيع

اِقرأ المزيد...

صمت ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

لم يكن الأمر بسيطا ٠٠٠فعندما حاولت البوح كانت لديها رغبة دفينة أن تخفي وجهها في صدره وأن تشم رائحة أنفاسه  ، أن تلف ذراعيها حول خصره حتى تتشابك أصابع كفيها لكن جل ما كانت تستطيع أن تفعله هو أن تتكلم معه بحذر شديد في مواضيع لا تخصها .

اِقرأ المزيد...

اَلْمَرْهَمُ الْمُضَادُّ لِلتَّجَاعِيدِ ـ ق .ق.ج : إِمِيلْيُو دِيلْ كَارِّيلْ ـ ترجمة :د. لحسن الكيري

   في المرة الأولى التي وضع فيها كمية صغيرة من المرهم المضاد للتجاعيد الذي اقتناه من بائع ينتمي إلى بلد غريب، اختفت خطوط التعبير الصغرى من وجهه. و هو محبط من جراء النتائج المأساوية التي حصل عليها، طلى وجهه كله في اليوم الموالي. ساعات بعد ذلك، محا وجهه.

اِقرأ المزيد...

مصير ـ ق.ق.ج : رشيد بلفقيه

في نفس اللحظة التي استجمع فيها حقده أو شجاعته و اتخذ قرار الضغط على الزناد مرديا المنتصب أمامه ، أحس بخدر غريب يسري في جسده ثم بألم شديد ينبجس من نفس الموضع الذي أصابه في جسد غريمه.

اِقرأ المزيد...

خمس قصص قصيرة جدا ـ أبو إسماعيل أعبو

فنـاء
أشرعـت أشرعـة جسدهـا، واستـوت علـى بحـر الشهـوة سفينـة، وقالـت لـي: "فلتنـج بنفسـك وبنسلنـا، ألا تـرى العقـم يزحـف رمـالا؟"، فقلـت لهـا:"أأنجـو بمـن سيسفـك دمنـا؟".

الوحـش
حيـن رأى الأفكـار تتناسـل، وتنجـب البـدع، اتهمهـا بالزنـا، وبـدأ يئـد الواحـدة منهـا تلـو الأخـرى، ولمـا تبقـت فكرتـه بمفردهـا فـي غابـة فكـره، توحشــت.

اِقرأ المزيد...