الإثنين 28 تموز

عيد مبارك سعيد ، وكل عام وأنتم بخير .أنفاس

قصائد الشاعر محمود درويش

أقدم اعتذاري - شعر : نزار قباني

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

أقدم اعتذاري
لوجهك الحزين مثل شمس آخر النهارِ
عن الكتابات التي كتبتها
عن الحماقات التي ارتكبتها
هن كل ماأحدثته
في جسمك النقي من دمارِ
وكل ماأثرته حولك من غبارِ

أقدم اعتذاري
عن كل ماكتبت من قصائد شريرة
في لحظة انهياري

فالشعر ياصديقتي
منفاي واحتضاري
طهارتي وعاري
ولاأريد مطلقاً أن توصمي بعاري

من أجل هذا جئت ياصديقتي
أقدم اعتذاري

التعليقات  

 
+2 # عماناسماء 2012-01-13 16:16
من اروع م نطقت القصائد
وما عبرت الكلمات كلام من القلب والى القلب كلام ف مضمونه الحزن الفرح الياس والطموح الحب والاندفاع
لا يمكن ان اعبر عن ما في داخلي اكثر من هذا
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # da.dia@hotmail.frراضية الدرقاويالصوفي 2012-01-13 18:30
أقدم اعتذاري
عن كل ماكتبت من قصائد شريرة

بالفعل ، كانت بعض قصائد نزار قاسية ومجحفة في حق المرأة ،منها على الخصوص 10 رسائل الى سيدة في الاربعين من( ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني) حيث يقول :
إذا ما وصلت إلى عامك الأربعين
ستفقدين جنوني ...
وفي الأربعين...
سيدخل نهداك فصل الغياب
ويمضي حمام
ويسقط ريش...
وتبكي قباب ...
وأعرف أنك في الأربعين
ستقطع عنك مياه المطر..
وأعرف أنك في آخر الشهر...
سوف تكونين حقلا بغير ثمر...
وأنك في آخر الليل
سوف تكونين ليلا بغير قمر...
وفي الأربعين ..
سيسقط ألف قناع
وألف وريقة تين..
وألف جدار.....
ولن أتفاجأ حين أراك
ككل الإماء....
ككل الجواري...
تزوجت من شهريار..

وترد عليه الشاعرة حبيبة الصوفي قائلة :
تعيرني وهن الأربعين
وبصمة يأس على جسدي بتوالي السنين....
كأنك تنسى امتداد عطائي
بنات يسابقن جيل بنين.....
تعيرني نهد صدر تدلى إإإإ
وكان الطعام..... وكان الشراب ....
لكل رضيع منحته عمري
ليسمو مني شموخ القباب ...
تعيرني اليأس في الاربعين
وأن - التصحر - غطى شعابي ...
وضعف الملامح يغشى رغابي
وأصبح عمري بقايا سراب إإإإ
لقد طفح الكيل يابعض صنعي ...
فكل الذي قد تغير مني .. اندفاع الشباب إإإإإإإإ
و أنت الذي انت في الاربعين
سيصبح جمرك بعض رماد ....
وينطفىء الدفء في راحتيك
ويصبح نصفك شبه جماد ....
وكل المدائن فيك سكون
يعشش فيها خريف الحصاد إإإإإ
و انت الذي انت في الاربعين
ستصبح ذكرى - لعنترة - كان يوما
يسابق الخيول .. وكل الجياد ....
وتقتات من ذكريات تولت
فقد كنت رب الفوارس في كل واد ...
وحلم النساء .. وحلم الصبايا
وكم من فتوحات " ليل الجهاد "إإإإإإإ
سيقصم ظهرك في الاربعين
ستهرب منك نساؤك - جمعا وقصرا -
فما عدت بحرا ... ولا صرت نهرا
وسوس الكهولة يأكل فيك ارتعاشا ونخرا.....
ستبحث عما يعيد اليك الفحولة
فإما البخور ....وإما " الفياغرا "
وبالكاد تكتب حرفا ....
وكم ستعاني لتكتب سطرا إإإ
وتحلم طي كتاب - البطولة - أنك يوما
تحقق نصرا ............
"ولن أتفاجأ حين أراك "
تحدث نفسك تذكر عذرا
فلا تجرحني ظلما وقهرا
لعلي أستر فيما يعانيه -بعضك - سترا إإإإإإإ
و إني في الاربعين
أزلزل دارا ,وأشعل نارا , وأحدث أمرا .....
لأنك طفل كبير
ولا تستطيع إتخاذ قرار الكتابة دوني ...
شعرا .. ونثرا
أنا الكل في الكل منذ البداية
نبض حياتك سرا وجهرا .....
وفي الاربعين , اكون تعلمت درس الحياة ...
و بالحب أدرى إإإ
فلا تجرحني
فما زال في الشعر - ضدك -
أقوال أخرى .....................

شكرا أخي الكريم على هذا الطرح الجميل .
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # Seattle, Washingtonصلاح قرناس 2012-09-24 06:36
فمال الكل يبكي الاربعين؟
بكاء الاطلال ويذرف
دمعا حزين؟
الم تكن البداية
لصاحب الرسالة
لينشر اعظم ديانة
على العالمين؟
الا تزيد النهود خبرة
ويزيد الحب حنكة
ويصير الخمر اكثر
عتقا مع السنيين؟
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # العراقبحر باريس 2012-10-07 19:42
نزار قباني ليس مجرد اسم بل هو اسطوره عربيه يفتخر بها الادب العربي
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة،كما سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث